ذاكرتى بعض حياتى

ماذا نقول لمن نحب ” بموت فيك “؟!!
لماذا لا نقول “بعيش فيك ” ؟!!
هللديكم إجابة ؟!!

أحيانا ..اهرب من خوفي بالسهر ..
فعزرائيل ينشطأكثر في المساء..

شعوري اليوم..
سيكون كشعوري أمس
أكره أنأري الشمس
عندما تكون مسائية وغاربة !!

ذاكرتي بعض حياتي
أدافع عنها ..وكأنها حريتي ..
ذكرياتي منها المجسم .. ومنها المسطح
فيهاما يجري , ويسيل الدم ,وما يتسلل بطيئا إلي العظم والنخاع
ذاكرتي للمرض ..للمنحة .. للضوء ..والسجن .. وظلام الهاوية
تسجنني ذاكرتي لهذا اليوم( 24ديسمبر ) الذي صدر فيه حكما ظالما بسجني!!

أسأل نفسي في فتور :
متى تبدأ.. النهاية ؟!

لا أحب أن أسمع مقولة : كل كلب له يوم !!
ولا أحب أن أصدق . أن كل يوم له كلب (!!)

في بلدنا نضع اللصوص الصغار في السجون !!
أما الكبار فنسجنهم في القصور الرئاسية !!

ربما يكون عقلها مفتوحا ,لكنه بحاجة لإغلاقه ,لإجراء إصلاحاتضرورية !!

إذا كان الطرف الأخر بعض منك
فالهروب أفضل سبلالدفاع في الحرب والحب (!!)

أصعب أيام سجني
هي كل الأيام بعدخروجي من السجن(!!)

قال بعض لي : الباب اللي يجيلك منه الريح سدهوأستريح !!
لكنى اكتشفت أنه لا قيمة للحياة بلا هواء أو ريح (!!)

من الحكمة أن تعمل عقلك مع الأعداء
ومن الرحمة أن تعملقلبك مع الأصدقاء
ومن المهم – أولا – أن تعرف من هم هؤلاء ؟!ومن هم هؤلاء؟