دفتريوس: خطاب أوباما بالقاهرة دفعة قوية لاقتصاد السلام

الزميل جون دفتريوس، معد ومقدم برنامج “أسواق الشرق الأوسط CNN”، يقوم بتسجيل انطباعاته ومشاهداته أسبوعياً، ويطرح من خلالها، وبلغة مبسطة، رؤيته لاقتصاد المنطقة، انطلاقاً من خبرته الطويلة في عالم الصحافة الاقتصادية
يبدو أن الرئيس الأمريكي، باراك أوباما، يكافح مجموعة من الحرائق تفوق ما تكافحه كل ولاية كاليفورنيا في ذروة الصيف، فهو من جهة يسعى لوضع خطط إنقاذ لقطاع السيارات والمصارف، بينما تتزايد السخونة السياسية في شبه الجزيرة الكورية.
ورغم أن قائمة أولويات أوباما كبيرة للغاية، إلا أن صبر الناخبين ليس طويلاً بما فيه الكفاية، ما يدعو الرئيس للتحرك بسرعة.
وعلى هذه الخلفية، جاءت زيارة أوباما إلى الشرق الأوسط، التي تعتبر الأولى له منذ توليه منصبه، وقد استبق الرئيس الزيارة باستقبالات “ذكية” أجراها للعاهل الأردني، الملك عبدالله الثاني، ورئيس السلطة الوطنية الفلسطينية، محمود عباس، ورئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو.
وقد كانت لهجة أوباما خلال الزيارة حازمة، لكنها متعاونة، ففي القاهرة، قال الرئيس الأمريكي إنه يجلب معه كل “النوايا الحسنة للشعب الأمريكي”، مع توجيه تحيات حارة للحضور باللغة العربية، بهدف تأكيد موقع الشرق الأوسط المتقدم في استراتيجيته، والتنويه إلى أنه لن يترك قضية الصراع فيه إلى الفترة الأخيرة من عمر ولايته، كما فعل من سبقه.
وقد أعادتني هذه المناسبة إلى ما شهدته قبل عام، عندما كنت بين الحاضرين في المنتدى الاقتصادي العالمي بمنتجع شرم الشيخ المصري، وأذكر أن زملائي العرب كانوا يتململون على مقاعدهم بعد الخطاب الذي ألقاه الرئيس الأمريكي السابق، جورج بوش، الذي اعتبروا أنه جاء ليقدم لهم درساً في الديمقراطية في وقت كانت التفجيرات تمزق العراق والاضطرابات تعم الأراضي الفلسطينية.
وفي تلك الفترة، كانت الولايات المتحدة قد بدأت تشهد أولى علامات الأزمة المالية، بينما كانت دول المنطقة ما تزال تنعم بفوائض مالية كبيرة جراء ارتفاع أسعار النفط إلى ما فوق 100 دولار، ما دفع النمو لتجاوز نسبة ستة في المائة.
وكان أوباما قد أشار في أولى أيام ولايته إلى ضرورة عدم ترقب حصول “معجزات” وعدم انتظار حصول تقاعس في الوقت عينه، وأنا أذكر عندما كنت أعمل في العاصمة واشنطن، أن السياسيين كانوا يقولون لي بأن السياسة هي اقتصاد” بمعنى أن العملية السياسية لا يمكن لها الاستمرار دون دعم مجتمع الأعمال.
ويبدو أن مجتمع الأعمال في الشرق الأوسط يتوق إلى السلام، حيث أن تسوية النزاع بين العرب وإسرائيل سيركز الأنظار على التنمية في الأراضي الفلسطينية، علماً أن الأموال متوفرة لهذا الأمر، لكن ارتفاع المخاطر السياسية يحول دون تحركها.
كما أن السلام سيسمح لقادة المنطقة بتخصيص الموارد التي يوفرونها اليوم لمواجهة إسرائيل على عمليات خلق الوظائف، حيث أن الشرق الأوسط بحاجة لمائة مليون وظيفة خلال العقد المقبل.
يذكر أن الرئيس الأمريكي شدد في القاهرة على وجوب عدم شعور المنطقة بالقلق حيال العولمة، وقال: “ليس هناك من تناقض بين التنمية والتقاليد” معتبراً أن دبي وماليزياً يشكلان خير مثال على الاقتصاد الإسلامي الحديث الذي يمكن تطبيقه في القرن الـ21.
كما أن أوباما حض العرب على النظر إلى أبعد من الاكتفاء بالاقتصاد المعتمد على النفط، وطلب منهم التركيز على التعليم والإبداع.
ومع الصلات التي بناها أوباما مع أكثر من ثلاثة آلاف شخص استمعوا إلى كلمته في القاهرة، خاصة عندما أشار إلى تاريخ المنطقة الإسلامي والثقافي، فإن شيئاً أساسياً علق في أذهان الحضور، وهو دعوته إلى تناسي الماضي من أجل السير قدماً.
وربما يكون هذا الأمر فعلاً هو المستقبل الذي سيظهر في الأيام القادمة

خمسة سنوات و سرور صامتا

اسمحوا لي أن أصحبكم معي في رحلة يومي 28 و29 يناير 2005 – في ذكراه الخامسة – كي تقفوا معي بأنفسكم شهوداً علي أطول وأسوأ يوم في تاريخ الحياة البرلمانية والحزبية في مصر.

.. الساعة الثانية مساء يوم «الجمعة» 28 يناير 2005 حرر المستشار هشام بدوي المحامي العام لنيابات أمنالدولة مذكرة للمستشار ماهر عبد الواحد – النائب العام – يفيده فيها بأنالضابط عادل ياسين بالأموال العامة قدم له محضر تحريات مشفوعا به صور خمسةتوكيلات لأشخاص – لا يعلمهم – مضمونها توكيل أيمن نور عضو مجلس الشعبوموسي مصطفي موسي في تأسيس حزب الغد وأنه متشكك في صحة هذه التوكيلات!!

.. الساعة الرابعة مساء يوم «الجمعة» 28 يناير حرر المستشار ماهر عبد الواحدالنائب العام مذكرة للسيد وزير العدل أبو الليل يطلب منه اتخاذ الإجراءاتالقانونية لرفع الحصانة البرلمانية عن النائب أيمن نور للتحقيق معه بتهمةتزوير التوكيلات المقدمة ضمن 5200 توكيل قُدمت في تأسيس حزب الغد!!

.. الساعة الواحدة وخمس دقائق فجر يوم السبت 29 يناير 2005 تسلم الدكتور أحمدفتحي سرور في منزله بشارع دار الشفاء بجاردن سيتي خطابا من وزير العدليطلب فيه رفع الحصانة عني وقد تأشر من الدكتور سرور بالتسلم وكتب تسلمتالساعة الواحدة وخمس دقائق فجر 29 يناير 2005«!!» ويتم دعوة اللجنةالتشريعية للعرض عليها.

.. الساعة العاشرة والنصف صباح يوم السبت 29 يناير تسلم ابني خطابا في منزلي بالزمالك يكلفني بحضور اجتماع اللجنةالتشريعية بخصوص القضية 169 أمن دولة عليا وذلك الساعة الحادية عشرة صباحالسبت 29 يناير 2005!!

.. الساعة الحادية عشرة وخمس عشرة دقيقةوصلت مقر اللجنة التشريعية لمعرفة سبب الاستدعاء وما حكاية القضية 169 أمندولة عليا فوجدت اللجنة قد اجتمعت ودرست وانفضت ووافقت علي رفع الحصانةعني!!

.. الساعة الثانية عشرة وعشر دقائق وصلت قاعة المجلس لأجد أنهناك تقريراً مكوناً من سبع عشرة صفحة حررته اللجنة عن الموضوع ووافقتعليه وصفَّته علي الكمبيوتر وراجعته وطبعت منه 500 نسخة وغلفته وقامتبتوزيعه علي السادة النواب.

.. بدأت جلسة المجلس 10.12 بخمسةاستجوابات تم تأبين للنائب محمود إبراهيم شارك فيه 11 عضوا وفجأة أعلنالدكتور سرور ملحقا لجدول أعمال الجلسة وافق عليه مكتب المجلس ولجنتهالعامة ليضيف فيه موضوع رفع الحصانة عني!!

.. الساعة 5.2 انتهتمناقشة طلب رفع الحصانة بالموافقة طبعا فقدمت طلبا في ذات اللحظة بالعدولعن رفع الحصانة والاكتفاء بسماع الأقوال فأشَّر عليه الدكتور سرور فيالثانية وخمس دقائق يوم 29 يناير 2005 وعرضه علي المجلس ورفضه المجلس!!

.. تكشفت التحقيقات في القضية وفي أولي صفحاتها أن السيد المستشار هشام بدويمحامي نيابات أمن الدولة بدأ التحقيق بمعرفته الساعة الثانية تماما مصدراًقراراً بالقبض عليّ بناء علي خطاب المجلس برفع الحصانة عني «!!».

.. كيف وصل الخطاب من المجلس إلي وزير العدل، ومنه للنائب العام، ومنه إلينيابة أمن الدولة العليا ومنه إلي المحقق الذي فتح التحقيق الساعة الثانيةتماما. بينما المجلس حتي 5.2 وفقا للثابت بخط سرور كان مازال يتداول فيشأن رفع الحصانة أم الاكتفاء بسماع الأقوال؟! من حرر الخطاب وصفه عليالكمبيوتر ووقعه وختمه وأرسله لوزارة العدل ومنها للنائب العام ومنهلنيابة أمن الدولة في «-5» سالب خمس دقائق!! في لا زمن!!

.. منذمتي ترفع حصانة النواب، في أقل من عدة أشهر وربما عدة أعوام والنماذجماثلة أمام أعيننا مثال النائب القاتل المحكوم عليه بالإعدام ومالكالعبّارة الهارب وغيرهما وغيرهما.

.. لماذا رفض الدكتور سرور أنيشهد ومازال يرفض أن يقدم ما يفيد بموعد تسلم وزير العدل والنائب العامخطاب رفع الحصانة رغم صدور حكم نهائى واجب النفاذ ضده من محكمة القضاء الادارى و الذى يستوجب بالقطع اعادة المحاكمة و هو ما يرفضه النائب العام حتى الان انه يوم لن يهمله التاريخ و و صمة عار فى جبين النظام .

ماذا يحمل لنا عام 2010 ؟

خليط من الامتيازات، والتوقعات، والمفاجآت، و الاحتمالات والإيحاءات !! وكذب المنجمون، والمتوقعون في بلدٍ، دائما ما يخالف كل التوقعات !!

.. في 2010 أتوقع أن يخرج أحمد نظيف من رئاسة الحكومة، وينتقل لرئاسة المجالس القومية المتخصصة أو لرئاسة مجلس الشوري، ويبقي أقوي المرشحين لخلافته رشيد محمد رشيد.

.. أتوقع أن يمتد التغيير الوزاري لوزارات الداخلية، والخارجية، والتعليم، والإعلام، والثقافة، والمجموعة الاقتصادية وغيرها وأن يتم تعيين نائبين لرئاسة الوزراء أحدهما للخدمات والثاني للمجموعة الاقتصادية أحدهما قبطي والثاني عسكري.

.. 2010 سيشهد تعديلا في مسار الدكتور فتحي سرور، الذي قد يغادر مكانه الأثير كرئيس لمجلس الشعب، لرئاسة ما يسمي بالمجلس القومي لحقوق الإنسان خلفا لبطرس غالي !!

.. زكريا عزمي يبقي أقوي المرشحين للصعود لمنصة مجلس الشعب، في مرحلة انتقالية تحتاج لوجوده في هذا الموقع، وبديله الوحيد سيكون الدكتور رمزي الشاعر.

.. أتوقع أن يخرج فاروق حسني من وزارة الثقافة، ويحل محله زاهي حواس !!

.. المستشار سري صيام سيصبح وزيرا للعدل أو رئيسا لمحكمة النقض.

.. 2010سيشهد تغييرات حزبية واسعة سواء في الحزب الحاكم أو المعارضة.

.. جمال مبارك يصعد في 2010 لموقع الأمين العام وسيصبح صفوت الشريف نائبا أول للرئيس، وعلي الدين هلال وزكريا عزمي نائبين للرئيس وسيخلفه أحمد عز في رئاسة اللجنة المالية، بينما يتولي أمانة التنظيم محمود محيي الدين !!

.. سيشهد عام 2010 قيام حزبي الوسط والكرامة، والإصلاح والتنمية وتغيرات واسعة في قيادات حزبي الناصري والتجمع، كما سيشهد عودة حزب العمل.

.. عام 2010 سيكون عام المظاهرات، والاعتصامات، والاحتجاجات الجماهيرية الواسعة بالشكل الذي يحملنا للترحم علي 2009 رغم كل ما شهده من اضطرابات سياسية واجتماعية.

.. العمال، وشباب الفيس بوك، وسائقو التاكسي. والمهمشون سيكونون أبطال المشهد السابق.

.. علي الصعيد الاقتصادي ستشهد مصر مضاعفات حادة للأزمة الاقتصادية العالمية، وانخفاضاً شديداً في عوائد قناة السويس، والسياحة، وانخفاضاً في معدلات التنمية دون 4% وسيتم وضع قواعد جديدة لتوزيع الدعم وصولا للدعم النقدي وهو ما سينعكس بارتفاع شديد في الأسعار وزيادة معدلات التضخم بنسب غير مسبوقة.

.. بعض الأسماء ستلمع شعبيا عام 2010 أبرزهم المستشار محمد عطية، رئيس محكمة القضاء الإداري، وعلي الصعيد الرسمي سيبرز نجم نبيل فهمي سفير مصر السابق في أمريكا، بينما ستختفي أسماء أخري عام 2010 أو تغيب للأبد !!

.. أهم وأخطر توقعات 2010، أن يرحمنا الله بتدخله، ويحدث ما يمكن معه أن يخلف به كل هذه التوقعات !! ويبدلنا خيرا منها !! أهم توقعاتي لعام 2010، هو ما لم أفصح عنه بعد !!

ذاكرتى بعض حياتى

ماذا نقول لمن نحب ” بموت فيك “؟!!
لماذا لا نقول “بعيش فيك ” ؟!!
هللديكم إجابة ؟!!

أحيانا ..اهرب من خوفي بالسهر ..
فعزرائيل ينشطأكثر في المساء..

شعوري اليوم..
سيكون كشعوري أمس
أكره أنأري الشمس
عندما تكون مسائية وغاربة !!

ذاكرتي بعض حياتي
أدافع عنها ..وكأنها حريتي ..
ذكرياتي منها المجسم .. ومنها المسطح
فيهاما يجري , ويسيل الدم ,وما يتسلل بطيئا إلي العظم والنخاع
ذاكرتي للمرض ..للمنحة .. للضوء ..والسجن .. وظلام الهاوية
تسجنني ذاكرتي لهذا اليوم( 24ديسمبر ) الذي صدر فيه حكما ظالما بسجني!!

أسأل نفسي في فتور :
متى تبدأ.. النهاية ؟!

لا أحب أن أسمع مقولة : كل كلب له يوم !!
ولا أحب أن أصدق . أن كل يوم له كلب (!!)

في بلدنا نضع اللصوص الصغار في السجون !!
أما الكبار فنسجنهم في القصور الرئاسية !!

ربما يكون عقلها مفتوحا ,لكنه بحاجة لإغلاقه ,لإجراء إصلاحاتضرورية !!

إذا كان الطرف الأخر بعض منك
فالهروب أفضل سبلالدفاع في الحرب والحب (!!)

أصعب أيام سجني
هي كل الأيام بعدخروجي من السجن(!!)

قال بعض لي : الباب اللي يجيلك منه الريح سدهوأستريح !!
لكنى اكتشفت أنه لا قيمة للحياة بلا هواء أو ريح (!!)

من الحكمة أن تعمل عقلك مع الأعداء
ومن الرحمة أن تعملقلبك مع الأصدقاء
ومن المهم – أولا – أن تعرف من هم هؤلاء ؟!ومن هم هؤلاء؟